رئيس التحرير: محمد السعدني

السُلطة
حظك اليوم

حظك اليوم الخميس 10/11/ 2018.. الجدي يحن للحب القديم والأسد عصبي

منذ 5 يوم

تعرف على حظك اليوم الخميس، على المستوى العاطفي والمهني والصحي.

الحمل.. فرص جديدة واحتفالات 

مهنياً: بانتظارك فرص جديدة واحتفالات ودعوات للمشاركة في مؤتمرات يشارك فيها كبار رجال الأعمال والشركات العالمية.

عاطفياً: تبحث عن المتعة واللهو والجمال والتناغم، لكن عليك الحذر ممن يحاولون تعكير أجوائك الرائعة وأوقاتك السعيدة.

صحياً: الرياضات على أنواعها تنفعك وتساعدك على التخلص من بعض آلام الكتفين والعنق بسبب ساعات العمل الطويلة.

الثور..  لقاء مهم وحارّ مع شخص يجذبك

مهنياً: يلتقي القمر بجوبيتير ليعاكس برجك ويعرضك لمواجهة يجب أن تتعامل معها بدبلوماسية، حتى لا يكون الثمن غالياً.

عاطفياً: لقاء مهم وحارّ مع شخص يجذبك، فتعيش قصة حب مميزة تتحدث عن تغييرات جذرية في حياتك العاطفية، افرح بذلك.

صحياً: واظب على العمل بهدوء ورويّة، وادرس خطواتك في كل ما تقوم به، وحافظ على أعصابك الباردة.

الجوزاء.. تمرّ بيوم صعب مع الحبيب

مهنياً: أنجز أعمالك قبل أن تتكاسل وتفقد حيويتك واندفاعك وحماستك الزائدة، لقاء مع بعض رجال الأعمال يكون ناجحاً ويحمل فرصاً جديدة إليك.

عاطفياً: تمرّ بيوم صعب مع الحبيب لكنه عابر، صارحه لحلّ الأمور العالقة بينكما والعودة إلى سابق عهدكما.

صحياً: خير الأمور الوسط، فلا تكثر من تناول الطعام، ولا تنقطع عنه كيفما كان، حذار.

السرطان..  لا تكن متشائماً أمام الشريك

مهنياً: تطمئن إلى حاجاتك الحميمة والشخصية نظراً إلى غياب المعاكسات والأحداث المعرقلة، وتنجح في بعض الخطوات المهمّة وتحقق إنجازاً.

عاطفياً: لا تكن متشائماً أمام الشريك، بل أظهر له دائماً الجانب الإيجابي الذي يعهده فيك.

صحياً: صحتك من أحسن إلى أحسن، وقد بدأت تلمس نتيجة ما أقدمت عليه من نشاط منذ مدة.

الأسد..  خفف من عصبيتك

مهنياً: لا تعرّض جهودك للضياع، يجب أن تخرج من أي امتحان منتصراً، الظروف ضاغطة لكنها مهمة.

عاطفياً: خفف من عصبيتك تجاه الشريك، لأن ذلك قد يولّد بعض المشكلات بينكما، فتدارك الأمور سريعاً.

صحياً: لا تكن لجوجاً لكي تفقد البدانة بين ليلة وضحاها، بل كن صبوراً وواظب على اتباع الحمية.

العذراء.. لا تستخف بالأمور

مهنياً: لا تستخف بالأمور، فغالباً ما تتزامن مع أوضاع معقّدة تراوح بين التراجع المعنوي والانزواء والأحزان.

عاطفياً: تتحدث فتشدّ الأسماع إليك وتظهر فتخطف الأنظار، لكنك تصبو إلى الشراكة العاطفية والحب والأمان.

صحياً: سارع إلى أحد خبراء التغذية واعرض عليه مشكلتك مع البدانة، فهو القادر على إيجاد الحل الناجع.

الميزان.. خبراً سارّاً أو مفاجأة تسعدك

مهنياً: تتلقى خبراً سارّاً أو مفاجأة تسعدك وفرصاً تنهال عليك لتحسين وضعك المهني والوصول إلى المرتبة التي تستحقها.

عاطفياً: حلم جديد يرافق فترة السعادة مع الشريك، فحاول أن تستفيد من الفرص المتاحة للتقدم في العلاقة خطوات إضافية.

صحياً: من الأفضل أن تخصص بعض الوقت للقيام بالتمارين الرياضية المفيدة للصحة.

العقرب.. فرص متعدّدة تنهال عليك

مهنياً: فرص متعدّدة تنهال عليك لتحسين وضعك المالي، لكنّ بعض المحاذير تدفعك إلى التفكير ملياً قبل التنفيذ.

عاطفياً: مشاريعك العاطفية مع الشريك تتحقق كلها، وقد تواجهان عراقيل محدودة تتلغبان عليها.

صحياً: تشعر بتحسن صحي بعدما تقيدت بتناول الأدوية التي وصفها لك الطبيب.

القوس.. عليك القيام بكل ما يبعد عنك المشكلات

مهنياً: يشكل هذا اليوم محطّة انتقالية إلى مشروع جديد ودورة أخرى من حياتك وتحاول توضيح مسار قضية شغلت المحيطين بك.

عاطفياً: يتصرّف الشريك معك بطريقة سلسلة ولا تواجه معه أي أزمة، وتتغلبان معاً على المصاعب.

صحياً: عليك القيام بكل ما يبعد عنك المشكلات الصحية أو يصيبك بعوارض مزعجة.

الجدي..  تحن إلى حبيب سابق

مهنياً: يحمل هذا اليوم ذكريات وحنيناً ولقاءات مؤثرة أو يشير إلى استرجاع الماضي بصفحاته الناصعة والجملية.

عاطفياً: كوكب الزهرة العائد إلى العقرب يجعلك تحن إلى حبيب سابق، أو تطل على حب جديد ورومانسية تتجلى أكثر من أي وقت مضى.

صحياً: ارتفاع في الضغط لمن هم عرضة لذلك وفيما بعد تمدد عضلات القلب وعدم انتظام دقاته بفعل الإرهاق.

الدلو.. إيجابية في علاقاتك الشخصية

مهنياً: تكون معرّضاً لبعض المواجهات، فتمر ببعض التغييرات في أي مجال مهني تخوضه.

عاطفياً: تبدو الملامح إيجابية في علاقاتك الشخصية مع الزوج أو الحبيب وتجد نفسك وسط أجواء حارّة جميلة.

صحياً: لا شك في أنك تعيش غلياناً إلا أن ضبط الأعصاب يبدو هو الوصية المثلى.

الحوت.. تصحح بعض الأخطاء 

مهنياً: تصحح بعض الأخطاء وتتصالح مع بعض الأفرقاء وتشعر بتفاؤل أكبر وتتاح لك فرص مهنية أفضل.

عاطفياً: تبدو أكثر حرصاً على شؤونك العاطفية وتقلق، وربما تتلهى عن الشريك بالانشغال بأمور مادية ملحّة.

صحياً: نسق قدر الإمكان بين نشاطك المهني والعاطفي والصحي فتكون مرتاحاً من جميع الجهات.