رئيس التحرير: محمد السعدني

السُلطة
عرب وعالم

الصين تدافع عن استخدام «معسكرات إعادة التأهيل» في شينجيانج

منذ 4 يوم

دافعت الصين عن سياسة إنشاء ما يعرف باسم معسكرات إعادة التأهيل، في إقليم شينجيانج غربي البلاد، قائلة إن الإجراء لازم لمكافحة الإرهاب.

وبعد تعديل إقليم شينجيانج لقانونه في وقت سابق هذا الأسبوع بما يسمح باستخدام المعسكرات، التي أفادت التقارير بأنها تحتوي بالفعل على ما يصل إلى مليون مسلم، قالت وزارة الخارجية اليوم الخميس إن الإجراء ضروري ومنطقي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، لو كانج، في بيان يومي: يمكنني أن أخبركم بأن اتخاذ مثل هذه الإجراءات لمنع ومكافحة الإرهاب والتطرف قد ساهم حقا في الحفاظ على الاستقرار الاجتماعي في شينجيانج ووفر الحماية لسبل العيش الخاصة بأبناء كل المجموعات العرقية في شينجيانج.

وأضاف أن السياسات "تؤيدها بالتأكيد جماهير عريضة من سكان شينجيانج، وتشير تقارير الإعلام والمنظمات غير الحكومية إلى أن ما يصل إلى مليون شخص من الويجور، وهي أقلية مسلمة تتحدث التركية، قد احتجزوا في معسكرات الاعتقال في العام الماضي ، حيث تلقوا دعاية للشيوعية وأجبروا على التخلي عن ثقافتهم ودينهم.
وتقول المنظمات الحقوقية إن عمليات الاحتجاز تتم بشكل اعتباطي ، وغالبا ما تأتي نتيجة لأفعال غير مؤذية مثل الصلاة أو تلقي اتصال من قريب بالخارج.

ودعت الأمم المتحدة الصين إلى تحرير المحتجزين ، ووصفت المعسكرات بأنها "منطقة ليس بها حقوق".
وبعد إنكار وجود المعسكرات في البداية ، راجعت الحكومة الصينية هذا الأسبوع القانون للسماح بإنشاء مراكز للتعليم المهني والتدريب ... لتعليم وتبديل حال أولئك المتأثرين بالتطرف، وإلى جانب تعليم اللغة الصينية والخبرات المهنية ، يحتمل أن تقدم المراكز العلاج النفسي وتصحيح السلوك.