رئيس التحرير: محمد السعدني

السُلطة
نوستالجيا

نبيل الدسوقي.. العبقري المنسي صاحب الأدوار المعقدة والملامح الطيبة

منذ 2 اسبوع

كثيرا ما نجد وجوه لامعة تشع موهبة وحضور وذكاء ولكن بلا حظ هكذا هو نبيل الدسوقي، أحد أهم المواهب الفنية النادرة فنا وحظا.. هو الخواجة «صروف» في مسلسل «رأفت الهجان»، و«سي عبد البديع» في مسلسل «الشهد والدموع»، و«تهامي» في مسلسل «أبو العلا البشري»، و«أنيس المحامي» في مسلسل «الراية البيضاء»، و«ديفيد بن جوريون» في مسلسل «السقوط في بئر سبع».

نبيل محمد عبد الوهاب الدسوقي، مواليد القاهرة 11 يناير 1923، تخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية، وكالعادة ثبت وجوده على المسرح فكان من أوائل فناني مسرح التليفزيون ثم المسرح القومي الذي قدم فيه موهبته باقتدار في مسرحيات مثل «بيرم التونسي، وأبواب المدينة، والنافذة، وبكالوريوس في حكم الشعوب».

ثم كانت السينما التي لم يحظى فيها بنصيب يناسب موهبته الكبيرة ولكن لم يرضخ للسينما فكان يرفض أكثر مما يقبل وظلت أدواره السينمائية المحدودة المشاهد القليلة الأفلام تعبر أيضا عن هذه الموهبة الكبيرة في أفلام «على من نطلق الرصاص، والصعود إلى الهاوية، وليلة بكى فيها القمر، وسأعود بلا دموع، والبؤساء، وليلة شتاء دافئة، ونهر الخوف، وقلب الليل».

أما التليفزيون فكان نافذته التي أظهر فيها موهبته التي لا تقل عن موهبة كبار فناني مصر، فكان دوره في مسلسل «الشهد والدموع»، أهم هذه الأدوار خاصة وهو يقول لزوجته في المسلسل الفنانة رجاء حسين «يا ست إحسان» في صورة هي الأجمل للوفاء والحب والاحترام بين الزوج و زوجته، وأيضا تميز في أدوار الجاسوسية وأبدع فيها في مسلسلات «رأفت الهجان، والسقوط في بئر سبع، وداليا المصرية»، كما أبدع في مسلسلات «ليالي الحلمية، وأدرك شهريار الصباح، وعطشان يا صبايا، وأرابيسك، وأهالينا، وإسطبل عنتر، والزيني بركات، والفرسان».

ويظل دوره في مسلسل «عمرو بن عبدالعزيز»، الشيخ الضرير الذي يرد على أسئلة الحجاج بن يوسف الثقفي بالقرآن الكريم، يعد هذا الدور الذي لا يتجاوز عشرة مشاهد في مسلسل عدد حلقاته 35 حلقة هو أهم وأقوى أدواره على الإطلاق كما أصبح هذا الدور أيقونة الأدوار الدينية في تاريخ الدراما الدينية.

لم يحظَ نبيل الدسوقي، بحظ يساوي حتى ربع موهبته رغم موهبته الكبيرة مع حضوره الطاغي مع خفة دمه التي كانت تظهر من آن لآخر وبالرغم من ملامحه الطيبة القريبة إلى قلوب ونفوس المشاهد وهو ليس منفردا في هذا الموقف، فهذا حال ممثلين كثيرين يمتلكون الموهبة الكبيرة مع الحظ السئ.

تزوج نبيل الدسوقي، امرأة خارج الوسط الفني وأنجب هشام ونهى، ورحل بعد صراع مع المرض يوم 28 أغسطس عام 1995.