رئيس التحرير: محمد السعدني

السُلطة
تقارير

قراءة لفعاليات اليوم الأول لمنتدى شباب العالم في الإعلام العربي والعالمي (نشرة 5)

منذ 1 اسبوع

عقب إطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسى، أمس السبت، الدورة الثانية لمنتدى شباب العالم الذى تستضيفه مدينة شرم الشيخ، وبدء فعالياته التى تستمر حتى 6/11 /8112، ركز العالم فى تغطيته لحفل الافتتاح وانطلاق فعالياته على الموضوعات التالية:

- أوردت صحيفة "الشرق الأوسط" تنديد الرئيس السيسى بالتمييز الدينى والعنصرية.

- أفادت وكالة الأنباء الكويتية أن وزير الإعالم الكويتى صرح بأن "المنتدى" سيوحد الشباب على التسامح الديني ورفض التطرف.

- جريدة "الدستور" الأردنية تصف المنتدى بأنه منصة أسسها مجموعة من الشباب للتعبير عن آرائهم والخروج بتوصيات ومبادرات.

- اعتبرت صحيفة "البيان" الإماراتية أن الحوار الذي ظل شباب المنطقة العربية يفتقدونه على مر عقود يفرض نفسه بقوة في المنطقة.

- ذكر موقع "الخليج 563 "أن الفيلم التسجيلى الذى عرض فى افتتاح المنتدى سلط الضوء على دور العديد من القادة في أفريقيا ومنهم نيلسون مانديلا، وأنور السادات.

- أشارت شبكة "سكاي نيوز " عربية إلى افتتاح نصب "إحياء الإنسانية" بشرم الشيخ.

- أبرز موقع "العين" الإخبارى إطلاق تطبيق للهواتف الذكية لإتاحة التواصل بين المشاركين والحاضرين في فعاليات وجلسات المنتدى.

- نشر موقع وكالة "أمد" الفلسطينية للإعلام مقالًا للمنتدى يعمق مدى مساهمة الشباب في بناء الأمن والسلام في مناطق الصراع.

- نشر موقع قناة "العربية" مقالًا رأى فيه الكاتب أن عودة مصر لمكانتها المرموقة يتطلب نهضة شبابية رياضية شاملة خاصة بعد نجاحها بقيادتها الحكيمة في تنظيم العديد من األنشطة في هذه المجالات.

- أفادت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية أن منتدى شباب العالم أقامه الشباب من أجل الشباب، كمنصة لإدامة السلام والازدهار والوئام.

الإعلام العربي:

- أوردت صحيفة "الشرق الأوسط" أن الرئيس "عبد الفتاح السيسي" أطلق أمس الدورة الثانية لـ"منتدى شباب العالم" المقام في مدينة شرم الشيخ، وفي كلمة قصيرة لإعلان بدء فعاليات المنتدى الذي يحظى بمشاركة 3 آلاف شخص، ندد داعيا دول العالم والمؤسسات الدولية ً الرئيس بـ"التمييز الديني والعنصرية" لتكثيف التعاون في ما بينها للتصدي للجرائم الإرهابية وإدانتها.

- وفي وسط حشد من المشاركين الشباب وكبار رجال الدولة في مصر، وعدد من السفراء وممثلي الدول المختلفة، انطلقت الجلسة الافتتاحية للمنتدى الذي تستضيفه للمرة الثانية مدينة شرم السياحية بمحافظة جنوب سيناء، حيث قرر السيسي العام الماضي، أن يعقد المنتدى بشكل سنوي.

وخلال كلمة الرئيس المصري، أمس، خاطب الفتاة الأيزيدية نادية مراد، قائلًا إن مصر ترفض التمييز  والعنصرية، وستطالب العالم بالاعتراف بالجرائم التي نفذتها داعش وكل التنظيمات المتطرفة في العالم .. وأقول لك يا نادية: سنجعل أول مطالبة من مصر، ونحن أول من يرفض التطرف والتمييز والعنصرية كما رفضناه سابقا

كانت "مراد" قد دعت خلال كلمتها إلى دعم ضحايا الإرهاب والاعتراف بالجرائم والمعاناة التي كابدوها بشكل يساعدهم على التخلص من آثارها والعودة لحياتهم الطبيعية.

- وخلال جلسة الافتتاح، تحدثت مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة للشباب "جياثما ويكراماناياكي" مشيدة بالمنتدى وهدفه الذي يتمثل في "لقاء شباب العالم من الجنسيات المختلفة للتحاور والتشاور وتبادل الخبرات والأفكار".

- وقالت إن شباب اليوم يمكن أن يسهم في تغيير وتطوير بلدانهم من خلال المشاركة في المشروعات وتبادل الخبرات، مشيرة إلى أن بيان الأمم المتحدة بشأن المرأة حرص على عدم التمييز بين الرجل والمرأة، وإتاحة الفرصة أمام الجميع، ولفتت إلى أن الأمين العام لألمم المتحدة "أنطونيو جوتيريش" أطلق أخيرا استراتيجية األمم المتحدة للشباب، مؤكدة أن "أفضل استثمار في أي بلد هو في شبابها"

- شهد المؤتمر الذي تعتمد جلساته على فكرة مستوحاة من كتاب "الأعمدة السبعة للشخصية المصرية" للمفكر المصري الراحل ميلاد حنا، كلمة لنجل المفكر معنيا بقضايا المواطنة والتعايش ونبذ التطرف

- أكد "هاني" أن "منتدى شباب العالم" يحمل عدة رسائل أولها تذكير الشباب المصري بأنه متعدد الانتماءات، وهذا مصدر فخر واعتزاز له وبه يكون قادرا ومواكبا للتطور، وثانيها يتمثل في التعريف بحضارة وتاريخ الشعب المصري المهتم بمستقبله والساعي لعالم أكثر إنسانية، كما أنه رسالة لشعوب الإقليم المجاور الذي أنهكته الصراعات والانقسامات بسبب محاولة أحد الأطراف فرض قيمه وهويته على الطرف الآخر.

- ذكرت وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي دشن مساء أمس السبت، فعاليات النسخة الثانية من "منتدى شباب العالم" بحضور قادة وممثلي العديد من الدول وآلاف الشباب حول العالم، ورحب في كلمته الافتتاحية، مؤكدا أهمية العمل من أجل حلم إنسانية بال  بجميع المشاركين في المنتدى، صراعات أو نزاعات وعالم بال فقر أو جهل أو مرض"، وكذلك رفض المصريين لكافة أشكال التمييز والتطرف والعنصرية وما ترتكبه التنظيمات المتطرفة في العالم من جرائم بحق الإنسانية.

- أضافت "كونا" أن محمد الجابري، وزير الإعالم ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتى، صرح بأن المنتدى سيوحد الشباب على التسامح الديني ورفض التطرف، وبأن مشاركة حوالي 3111 شاب من 143 دولة يشعل شرارة إيجابية أمام الشباب لتنويع الخبرات الثقافية والفكرية وتحقيق النجاح للمنتدى".

- أفادت جريدة "الدستور" الأردنية إن الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، حضر أمس الجلسة الافتتاحية لمنتدى شباب العالم الثاني، مندوبا عن الملك عبدالله، والتقى عددا من الشباب الأردنيين المشاركين ً على هامش المنتدى الثاني.

- ذكرت جريدة "البيان" الإماراتية، إن أحد أبرز العناوين في "منتدى شباب العالم" الذي تستضيقه مدينة شرم الشيخ المصرية حتى يوم 6 الجاري هو "آليات بناء المجتمعات والدول فيما بعد الحروب والنزاعات".

أضافت الصحيفة، أن أفكار وموضوعات منتدى شباب العالم الذي يحوي شبابا وزعماء دول ومسؤولين من 143 دولة تدور في فلك الشباب، فمن مستقبل الأمن المائي وتصورات تحقيق السلام، لحاضر الذكاء الصناعي وموقف الهوية من مواقع التواصل الاجتماعي، لدور المساعدات الإنسانية والشراكة الاستراتيجية في التعاون الأورومتوسطي.

- علق موقع "الخليج 563"على مقتطفات الفيلم التسجيلي الذى أذيع فى افتتاح المنتدى، قائلًا إن الفيلم سلط الضوء على "دور قادة العالم في بناء واستدامة السلام"

- نشرت شبكة "سكاي نيوز "عربية، إن الرئيس السيسي افتتح أمس السبت، النصب التذكاري لإحياء الإنسانية على هامش فعاليات منتدى شباب العالم الذي تستضيفه مدينة شرم الشيخ، وقد شارك في نحت النصب التذكاري 28 نحاتا، وجرى وضعه في منطقة وادي الخروم بمدينة شرم الشيخ.

وقالت مصممة النصب المهندسة شيماء أبو الخير، إن النصب يهدف لتقديس الإنسان في كل زمان ومكان، فلا يوجد مكان تتجلى فيه الإنسانية بكل معانيها مثل مصر، وأوضحت أنه عمل إنساني تهديه مصر التي اختارت أن يكون طريقها إلى المجد هو طريق النور، إلى العالم كله.

- أوردت بوابة "العين" الإخبارية إن منتدى شباب العالم، أطلق تطبيقا للهواتف الذكية للتواصل بين المشاركين والحاضرين في فعاليات وجلسات المنتدى، وذلك من خلال منصة تراسل بالإضافة إلى مهام تنظيمية أخرى، ويعد المنتدى فرصة للتواصل مع كبار صانعي القرار والمفكرين حول العالم، كما أنه فرصة للتعرف على مجموعة متنوعة من الشباب الواعد من مختلف الجنسيات حول العالم، لديه الحلم والإرادة والتصميم على إحداث تغيير حقيقي في عالم اليوم وعالم الغد.

تحت عنوان "رسالة مصر أقوى وأكبر من كل المتأمرين"، كتب "وفيق زنداح، مقالًا فى موقع وكالة "أمد الفلسطينية للإعلام، قال فيه إن هذا المنتدى الشبابي يبعث برسالة سلام للعالم حول مصر واستقرارها وأمنها وتنميتها، ومدى مساهمة الشباب في بناء الأمن والسلام في مناطق الصراع.

- للكاتب خالد كامل تحت عنوان "مؤتمر الشباب"، نشر موقع قناة "العربية" مقالًا أوضح خلاله إنه خلال فترة قصيرة نجحت القيادة السياسية في فتح المجال للتطوير الشامل في مصر، وزيارات الرئيس عبدالفتاح السيسي المتتالية لكافة دول العالم لها ثمارها المشرقة على الاستثمار في مصر، والعلاقات القوية مع المجتمع الدولي، وعادت مصر لمكانتها المرموقة في كافة المجالات وهو ما يشهد به الجميع.

وأضاف الكاتب أن كل ذلك يتطلب نهضة شبابية رياضية شاملة خاصة بعد نجاح مصر بقيادتها الحكيمة في تنظيم العديد من الأنشطة في هذا المجال وفي مقدمتها حاليا على أرض مصر للمرة الثانية المؤتمر العالمي للشباب المقام برعاية كريمة من الرئيس السيسي الذي أعطي القدوة للجميع ويتفرغ دائما لهذا المؤتمر ويحضر أغلب جلساته ويستمع ويناقش بروح الأب وهو الأمر الذي أدى عاما بعد الآخر ليصبح حديث العالم ويحضره كل عام لفيف من الزعماء والقيادات، وهو أمر يعطي أفضل انطباع عن مصر وشبابها المتميز الذي انطلق مع الرئيس في كل العالم.

يؤكد الكاتب، أن هذا المؤتمر يعني الكثير ويؤكد الأمن والأمان الذي تشهده مصر ويعطي صورة مشرقة للمستقبل ويؤكد أن مصر بشبابها المتميز قادرة على تجاوز كل الصعاب والوصول للأفضل وأن القادم أفضل بعد تجاوز كل العقبات والعراقيل التي واجهتها خلال سنوات صعبة تحملت خلالها الكثير والكثير وبروح الإصرار والتحدي عبرت وتجاوزت الكثير وبالتالي فالقادم أفضل.

الإعلام البريطانى:

- سلطت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية في تقرير لها، الضوء على منتدى شباب العالم، حيث ذكرت أن منتدى شباب العالم أقامه الشباب من أجل الشباب، كمنصة للسلام والازدهار والوئام.

وأضافت: "تم إعداد المنتدى ليصبح حدثًا جذابا وغنيًا بالمعلومات على مدار ثلاثة أيام، وقد اكتمل العدد بالفعل".