رئيس التحرير: محمد السعدني

السُلطة
حوادث

السجن 5 سنوات لطبيب تسبب في وفاة مريضة أثناء إجراءها عملية تجميل بالدقي

منذ 5 يوم

عاقبت الدائرة 17 بمحكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمجمع محاكم جنوب القاهرة بالسيدة زينب برئاسة المستشار جمال عبد اللاه، وعضوية المستشارين عبد الناصر أبو سحلى، وإيهاب الطنطاوى ومحمد بسيونى، بأمانة سر صلاح مصطفى وجاد كنعان، طبيب، بالسجن 5 سنوات وتغريمه 20 ألف جنيه وواحد، على سبيل التعويض المؤقت لتسببه فى وفاة مريضة أثناء إجراءها عملية تجميل وشفط للدهون فى مستشفى خاص بالدقى.

وكان المستشار أحمد البقلى، أحال القضية رقم 10962 لسنة 2015، جنايات الدقى، المتهم فيها أسامة عبد المحسن عفيفى، 59 سنة مدير مستشفى عمان للتجميل، طبيب استشارى تخدير بالمستشفى، لأنه فى 6 أغسطس 2014 بدائرة قسم الدقى، حال كونه طبيب استشار تخدير ومدير المستشفى، جرح المجنى عليها ناريمان حامد محمد، ولم يقصد من ذلك قتلا ولكنه أفضى إلى موتها بان تدخل جراحيا فأتم الوخز الإبرى لإجراء شفط وحقن الدهون وتعامل معها فى غير اختصاص وحجم عن اتمام الافاقة وفقا للاصول الطبية الصحيحة وإرجائها لحين انتهاء تدخله رغم علمه المسبق بعدم جواز ذلك ورغما عن معرفته بعدم جاهزية غرفة العمليات وكذلك عدم وجود وحدة عناية مركزة بالمستشفى فضلا عن عدم اتمامه الافاقة للمريضة فور انتهاء الجراحة بمعرفة المتهم الثانى وهو ما عرضها لمضاعفات "سده دهنية رئوية"، وأثناء ذلم لم يمكنه تدراكها لعوز خبرته وانعدام المعايير الطبية المتعلقة بالمستشف لاتمام ذلك وقوصور فى عدد فريق الافاقة وفقا لاقوال الاطباء الشرعيين.

ووجهت النيابة للمتهم الأول إحراز سلاح أبيض أبر من المخصصة للوخز لشفط وحقن الدهون وجراحات شد الترهلات" دون مسوغ من الضرورة المهنية او الشخصية المنتميه فى حقه بالنظر لتخصصه وفى أداة جريمته، وإنشاء منشاة طبية دون توافر فيها الاشتراطات الصحية قانونا، ومزاولة مهنة الطب عل وجه يخالف احكام القانون بان تعامل جراحيا مع المجنى عليها فى غير تخصصه وهو غير جائز له قانونا واجراء اى عمليات جراحية للأشخاص.

كما وجهت النيابة للمتهم ادارة منشاة طبية سبق أن صدر لها قرار إدارى بغلق غرفة العمليات فيها قبل زوال اسباب الغلق.