رئيس التحرير: محمد السعدني

السُلطة
توك شو

«هيئة تدريس الأزهر » تطالب بإبعاد «عمارة والشافعي والسليماني وعبد السلام»

منذ 2 اسبوع

قال الدكتور حسين عويضة، رئيس نادي هيئة التدريس بالأزهر، إنه «أمثل لأعضاء التدريس، وأشعر بنضبهم وأنقل رغبات 80 كلية، ولهذا نطالب بإبعاد الدكتور محمد عمارة، لأنه (قال إن السيسي مش شرعي)، والشيخ حسن الشافعي لأنه (إخوانجي وتم القبض عليه من قبل)، ومحمد السليماني، لأن له (خمس جنسيات ومنتمي للإخوان)، ومحمد عبد السلام».

 

وأضاف في مداخلة هاتفية لبرنامج «رأي عام» مع عمرو عبدالحميد على قناة «TeN»، أن «شيخ الأزهر، الإمام أحمد الطيب يحق له اختيار من يشاء لمعاونته، وأن أعضاء هيئة التدريس رفضوا وجود هؤلاء الأربعة بجوار الإمام الأكبر»، مؤكدًا أن هؤلاء الأربعة كان انحرفو عن الطريق وبددوا ثقة الإمام الأكبر.

 

وذكر أن «مستشار شيخ الأزهر السابق محمد عبد السلام، استولى على سلطات جميع القيادات في المشيخة، وكان يذهب لجميع المؤتمرات، ويحول الأساتذة للتحقيق، وكان يستقبل الرؤساء في المطارات، وهو ليس قيادة كبيرة في المشيخة، وهو مجرد شاب لم يبلغ من الـ33 من عمره».

 

مؤكدًا أن محمد عبد السلام كان يقيل ويعين عمداء الكليات، من وراء الإمام الأكبر، مشدداً علي انه على صلة بالشيخ الطيب ويعرفة جيدًا، فهو لا يحب أي شيء معوج، ويعمل بلا مرتب، وزاهد في الدنيا. 

 

وتابع: «محمد عمارة، مسك مجلة الأزهر، وهو إخوانجي صميم، وكل هؤلاء يعملون من وراء الطيب، وهناك دكتور عظيم يسمى حمدي زقزوق عليه أن يكون على قمة هؤلاء لأن تاريخه يكفي»، مؤكدًا أن تاريخ مستشار شيخ الأزهر مع الظلم طويل وتحركاته كانت دون علم الإمام.