رئيس التحرير: محمد السعدني

السُلطة
حوادث

الأسرة القاتلة تنهي حياة أردني بأكتوبر

منذ 6 يوم

في حادث أغرب من الخيال، يعبر عن غلظة القلوب وتحجر المشاعر اقدمت أسرة كاملة على قتل شاب أردني بطريقة وحشية بسبب 6 لاف جنية. 

فلم يخطر ببال «هاني .ع»، حارس العقار الخمسيني، أن ثمن حريته هو وأسرته يساوي 6 آلاف جنيه، كان قد اقترضها في وقت سابق من تاجر فاكهة عمل لديه، حاول حارس العقار التغاضي عن دفع المبلغ والتهرب من دفعه، ولكن نجل تاجر الفاكهة «المجني عليه» لم يترك له مجالا وبدأ يطالبه بالمبلغ، حتى انتهى به الحال جثة هامدة ملقاة بصحراء أكتوبر.

الحكاية بدأت منذ سنوات، عندما تعرف والده المجني عليه «فخر.ج» شاب في العقد الثالث من العمر أردني الجنسية، على حارس العقار ، وبدأ يستعين به لمساعدته أثناء تواجده بمصر على نقل الفاكهة من المزارع الخاصة به لتعبئتها وتصديرها للخارج، فاستمر المتهم يعمل لدى والد المجني عليه لفترة طويلة، وبحكم علاقته به اقترض منه المتهم مبلغ 6 آلاف جنيه منه وتعهد بردها.

ومع مرور الوقت لم يرد المبلغ حتى قرر المجني عليه «نجل تاجر الفاكهة» مطالبته برد المبلغ، ولكنه لم يفعل لعدم توافره معه، لذلك حاول الأخير مماطلته، فعرض عليه ترك الفندق الذي يقيم به والتوجه لاستضافته في غرفة صغيرة بجوار منزله، وحاول إشغاله عن دفع المبلغ.

لكن الشاب أصر على أخذ المبلغ من حارس العقار، ولم يجد الأخير حلا سوى التخلص منه واتفق مع زوجته على ذلك، ويوم الواقعة طلب من نجلته استعارة «شاكوش» من العمال في العقار المواجه لهم، وانتظراه فجرا واقتحما غرفة الأردني وقاما بتقييده بالحبال وضربه عدة ضربات على رأسه حتى تأكدا من وفاته، ثم وضعا جثة المتهم داخل حمام الغرفة لمدة يوم كامل، ثم حملها داخل سيارته وألقاها بالمنطقة الصحراوية.

وفور العثور على الجثة تم عمل التحريات التي توصل من خلالها ضباط قسم أكتوبر إلى تحديد هوية المتهمين وألقى القبض عليهما.