رئيس التحرير: محمد السعدني

السُلطة
مصر

مرسيدس بينز: نتطلع لاستئناف العمل بمصر قريبا

منذ 5 يوم

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، ماركوس شيفر، رئيس قطاع الإنتاج في العالم لشركة «مرسيدس بينز»، بحضور السفير المصري بألمانيا، السفير بدر عبد العاطي.

وخلال اللقاء أعرب «شيفر» عن امتنانه لتفضل الرئيس عبد الفتاح السيسي بلقائه خلال زيارته الأخيرة لمصر، مشيدًا بما استمع إليه خلال لقائه بالرئيس من رؤية ثاقبة حول الأوضاع الاقتصادية في مصر، وحرص الرئيس على تذليل العقبات التي تواجه الاستثمارات في مصر.

وأكد "شيفر" أن شركة مرسيدس تتطلع لاستئناف العمل في مصر قريبًا، وتدرس إنتاج موديلات إضافية في مصر.

من جانبه رحب رئيس الوزراء باستثمارات الشركة في مصر، مؤكدًا أن الرئيس السيسي يولي اهتمامًا كبيرًا باستقطاب الشركات الكبرى للعمل في مصر، للاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة، وزيادة فرص العمل.

وأضاف رئيس الوزراء أن الحكومة حريصة على تقديم كل الحوافز الممكنة للاستثمارات الأجنبية المباشرة في مصر، هذا بالإضافة إلى أن الاستثمار في مصر يوفر ميزة التصدير إلى مناطق جغرافية متعددة من العالم، للاستفادة من اتفاقيات التجارة الحرة التي تربط مصر بالعديد من الدول والأقاليم الجغرافية.

وأعرب رئيس الوزراء عن تطلع الحكومة للتعاون مع شركة مرسيدس لإنتاج السيارات الكهربائية وذاتية القيادة في مصر، وخاصة في ضوء الفرص القوية التي تعزز من جدوى المشروع بما فيها إنشاء 14 مدينة جديدة في مصر، منها عدد كبير من المدن الذكية ومدن الجيل الرابع، واقترح رئيس الوزراء إيفاد الشركة وفدا إلى مصر لمناقشة التفاصيل الفنية والتعرف على الفرص المتاحة.

من جانبه أشاد شيفر برؤية الحكومة المصرية فيما يخص السيارات الكهربائية، مؤكدًا أن تلك السيارات هي مستقبل صناعة السيارات في العالم، ومضيفًا أن مصر تمتلك ميزات نسبية كبيرة تؤهلها لتكون مركزًا لصناعة السيارات وأهم تلك الميزات توافر الأيدي العاملة، ووجود بيئة مواتية للاستثمار والأعمال.

وأشار شيفر إلى أن الشركة لديها مقترح بإنشاء مركز للخدمات الهندسية للشركة في مصر، بحيث يضم المركز عدة مئات من المهندسين المصريين، ورحب رئيس الوزراء بهذا المقترح، وأعرب عن دعمه الكامل له، وطلب من السفارة في ألمانيا التنسيق مع شركة مرسيدس خلال الفترة القادمة لوضع هذه المقترحات موضع التنفيذ.